السبت، 9 يناير، 2010

رسالة عاجلة الى المجتمع الدولي

مايثير الدهشة ويجعل الحليم حيران هو أنه بالرغم من مرور أكثر من أربعة عقود على استلام النظام السوري لسدة الحكم وبرغم قسوته واستهتاره بكل المعاهدات الدولية لحقوق الإنسان مازال يبطش ويحكم بيد من حديد والويل والثبور لكل من يجرؤ على معارضته. الغريب أنه برغم سجله الحافل بالممارسات ا للا إنسانية وممارسته لكل أنواع التعذيب في فروعه الأمنية المتعددة نكاد لا نسمع شيء ولا حتى كلمة استنكار من المجتمع الدولي وأكاد أجزم بأنه هناك تواطؤ دولي لتلميع صورة هذا النظام وكأن الأمر لا يعنيهم برغم كل التقارير التي تتسرب من الداخل. مطلوب من كل منظمات حقوق الإنسان والأمم المتحدة أن تتحمل مسؤوليتها وتكون على قدر المسؤولية لكي تفضح ممارسات النظام وتعريه. لقد نجح النظام حتى الآن في تكميم أفواه الناس وشراء ذمم البعض وتأجير بعض الأقلام المشبوهة للدفاع عنه وبرغم كل هذا مازال عندنا أمل كبير بأن هذه المؤسسات سوف تراجع حساباتها ومن أجل الحفاظ على مصداقيتها سوف تضع الأمور في نصابها الصحيح وتكشف حقيقة هذا النظام لكي يسمع العالم بأسره عن جرائمه وما يقوم به من جرائم يومية بحق أبناء شعبنا الأبي المغلوب على أمره. المطلوب تسليط الضوء على هذه الأعداد الهائلة من المعارضة خارج الوطن والتي حرمت من أبسط حقوقها لا لشيء إلا لأنها تنشد الحرية والعيش الكريم. نطلب من كل هؤلاء أن يقفوا مع أبناء شعبنا الصامد ويقولوا لا للنظام البوليسي. ألا ترون معي أن هذا الأمر يضع العديد من علامات الاستفهام ويثير الشك والريبة؟ إن المتتبع للإخبار والفضائيات وجميع وسائل الإعلام يكاد يصدق أن النظام السوري ليس له معارضين وأن سوريا هي الجنة الموعودة بل المدينة الفاضلة.
اللافت للنظر أن بعض الأنظمة العربية تنتهج سياسة أقل عنفا ومع ذلك تنتهك سيادة تلك الدول بل وصل الأمر إلى اجتياح تلك الدول عسكريا ولم يقف الأمر عند ذلك بل تعداه إلى محاكمة ذلك الرئيس وإعدامه وقامت الدنيا ولم تقعد بحجة حماية أبناء ذلك البلد من بطش هذا النظام بل وصل الأمر بفرض الحصار الاقتصادي على بلد أخر لسجله المتميز في انتهاك حقوق الإنسان؟ ماذا عن النظام السوري ؟ و لماذا هذا السكوت ؟ أم أنه يحق للنظام ما لا يحق لغيره ؟ ألم تسمعوا بالمجازر التي حصلت من قبل والاعتقالات اليومية والسجون لكل من يجرؤ على مخالفتهم ؟ أم أنكم تعيشون في كوكب أخر؟

هناك 3 تعليقات:

  1. بارك الله فيك نرجو منك تسليط مزيد من الضوء على المعارضة في الخاوج وكتابة المزيد في المستقبل لكي يعلم العلم حجم المأساة

    ردحذف
  2. النظام السوري يسحق معارضيه تحت سمع وبصر العالم المتحضر وأمريكا وابنتها المدللة اسرائيل تحميان النظام لأنه يحمي مصالحها في المنطقة..

    ردحذف
  3. لا يستحق النظام السوري أن يوصف بهذا الاسم لأنه عبارة عن مجمعوعات مسلحة قمعية متسلطة على رقاب البشر

    ردحذف